التوأم الرقمي

تخيل الفوائد المحتملة لوجود نسخة رقمية كاملة ومتماثلة لمدينة ما! تحوي نموذجا رقميا افتراضيا للطرق والمباني والأماكن العامة ووسائل النقل وحركة الأفراد والمركبات، ومرتبطة ببيانات يتم جمعها من أرض الواقع من خلال أجهزة الاستشعار ومصادر البيانات الأخرى والتي يتم توزيعها حول المدينة، ليتم بعد ذلك معالجة البيانات الضخمة باستخدام خوارزميات تقوم بتصنيف البيانات وإجراء تحليلات تنبؤية لها. هذا هو مفهوم التوأم الرقمي للمدن والذي يوفّر نسخة رقمية طبق الأصل للعالم الواقعي، مما يُمكّن أصحاب القرار من تصوّر سلوك المدن بشكل لحظي، واستكشاف الفرص الجديدة، والتخطيط الأمثل للمستقبل، ومحاكاة الخطط قبل تنفيذها، وكشف المشكلات قبل حدوثها، والتحضير لسيناريوهات الطوارئ المحتملة لها، مما يساهم في خفض التكاليف والتقليل من احتمالات الفشل في العالم الواقعي.

إن اتخاذ قرار تبنّي تقنية التوأم الرقمي والاستثمار في البنية التحتية الذكية للمدن من خلال المُمكّنات التقنية الحديثة كانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة والواقع المعزز والواقع والافتراضي وغيرها، سيزيد من فرص توفّر البيانات اللازمة لتفعيل تقنية التوأم الرقمي بالشكل الأمثل لجعل مُدُننا أكثر ذكاءً وأمانًا وفاعلية.

ونحن في شركة رؤية الخبراء الاستشارية، وكشركة وطنية رائدة في تقديم الاستشارات التقنية في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي والمدن الذكية والتحوّل الرقمي، نضع بين أيديكم خبراتنا ونسخّر جميع إمكاناتنا وكوادرنا الوطنية لجعلِ مدن المملكة مُدنًا ذكية، تماشيًا مع برنامج جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، والذي يعمل على تحسين جودة الحياة في السعودية من خلال تطوير أنماط الحياة وتحسين البنية التحتية للمدن بتطوير النقل والإسكان والتصميم الحضري والبيئة والأمن وغيرها، مما يسهم في الارتقاء بمكانة المدن السعودية في ترتيب أفضل المدن العالمية.